.

عرض مقابلة :الفلسطيني: محمد حسن إرادة حياة لا يهزمها الهرم

  الصفحة الرئيسية » ركن المقابلات

الفلسطيني: محمد حسن إرادة حياة لا يهزمها الهرم



فادي البردان - المستقبل
تدفع الحاجة وقلة ذات اليد شروق كل شمس بهذا العجوز لقطع اكثر من عشرة كيلومترات يومياً بحثاً عن "رزقه" في أحياء صور وطرقاتها ومستوعبات النفايات فيها، يخرج من مخيم الرشيدية للاجئين الفلسطينيين كل صباح سيراً على الاقدام وهو يتوكأ على قضيب من حديد لوى عنقه ليصبح عكازا، اما قبعته فهي هي صيفاً وشتاء.. صوفية لأن ما يدفع البرد يدفع الحر. هذا ما ابلغه اياه ابوه في بلدة "فارة" فلسطين قبل نحو من سبعين عاماً وما زال يحفظ الدرس رغم تجاوزه عتبة الثالثة والثمانين.
يحمل بيده كيسين فارغين على امل ان يملأ اولاهما مواد بلاستيكية وثانيهما معادن ليبيع حمولته عند مدخل المخيم يوميا في طريق عودته بمبلغ لايزيد عن خمسة الاف ليرة تكفيه لشراء خبزه كفاف يومه.
هذا هو محمد حسن نزيل مخيم الرشيدية الحريص على اقتناص آخر سنوات عمره في رعاية طفليه مهند وفاتن وزوجته الثانية بعدما فقد زوجته الاولى قبل أكثر من عشر سنوات وبعدما طيّر ابناءه الثلاثة لتشغلهم الحياة في رعاية ابنائهم. يقول: "لا اسأل الا الصحة والعافية لي وللناس جميعاً وان أبقى واقفاً على رجلي وان لا اضطر ابداً الى مدّ يدي".
 « رجوع   الزوار: 1597

تاريخ الاضافة: 07-07-2011

.

التعليقات : 0 تعليق

« إضافة مشاركة »

اسمك
ايميلك
تعليقك
9 + 7 = أدخل الناتج

.

جديد قسم ركن المقابلات

"المقروطة".. تراث فلسطيني أصيل

عندما اقتلعت العاصفة خيمة طرفة دخلول في ليلة عرسها ورحلة العذاب اثناء النكبة

أم صالح.. لبنانية تقود العمل النسوي في القدس منذ 70 عاما

الفنان التشكيلي محمد نوح ياسين يرسم عذابات اللاجئ الفلسطيني بخيط ومسمار

الشولي يحذر من انفجارٍ اجتماعيّ في المخيمات الفلسطينية في لبنان ويطالب الأونروا بتحمل مسؤولياتها

القائمة الرئيسية

التاريخ - الساعة

Analog flash clock widget

تسجيل الدخول

اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني   
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟

القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الاشتراك

عدد الزوار

انت الزائر :252266
[يتصفح الموقع حالياً [ 82
تفاصيل المتواجدون

فلسطيننا

رام الله

حطين

مدينة القدس ... مدينة السلام

فلسطين الوطن

تصميم حسام جمعة - 70789647 | سكربت المكتبة الإسلامية 5.2

 

جميع الحقوق محفوظة لرابطة المعلمين الفلسطينيين في لبنان ©2013