.

عرض مقابلة :طارق عكاوي: منتدى الاعمال له شرف الانتماء لمدينة صيدا

  الصفحة الرئيسية » ركن المقابلات

طارق عكاوي: منتدى الاعمال له شرف الانتماء لمدينة صيدا



هلال حبلي- فرح الحسن
منتدى رجال الأعمال الفلسطيني اللبناني هو إتحاد يضم مجموعة من التجار والمستثمرين، يهدف إلى توحيد وتعزيز القوة الاقتصادية والتجارية والتعاون المتبادل وقد تمكن هذا المنتدى من أن يجد اطارا قانونيا له بعيدا عن اي عوامل سياسية إذ أنه يعتبر نفسه معني بالدرجة الأولى بتوثيق المعارف وتعزيزها، بهدف زيادة التعاون.. التجاري وخدمة المجتمع الفلسطيني ونهضة الأقتصاد اللبناني عموما والصيداوي على وجه الخصوص كون المنتدى أثر على أن يتخذ مدينة صيدا مركز لأنطلاقته لما تحمله هذه المدينة من أهمية في نفوس المستثمرين ولما لها من تأثير وشان في عالم الاقتصاد والتجارة.
كان لجريدة صيد انت لقاء مميزا مع رئيس منتدى رجال الأعمال الفلسطيني الحاج طارق عكاوي تحدث فيه عن تشكيل أول هيئة ادارية للمنتدى وإنتخابه رئيسا لها كما تحدث عن الخطط والمشاريع المستقبلية واوضح اهداف المنتدى وأسسه، معتبرا أن المنتدى ليس للنخبة فقط، كما وفتح الباب واسعا أمام اي سيدة من الوسط الفلسطيني ترغب بالانضمام للمنتدى.
- بعد تجديد انتخابكم رئيساً لمنتدى الأعمال اللبناني الفلسطيني أين هو اليوم دور رجال الأعمال الفلسطينيين في نهضة الإقتصاد اللبناني؟
إن العملية التي حصلت منذ أسبوع ليست عملية تجديد لانتخابي للمرة الثانية، إنما هي أول انتخابات هيئة إدارية لمنتدى الأعمال الفلسطيني. فالمرحلة السابقة التي بدأت منذ أواخر العام 2008 ولغاية أيار 2011 تعتبر مرحلة تأسيسية. واليوم هذه هي أول انتخابات يتم فيها تشكيل أول هيئة عامة عادية ليست تأسيسية. أما الهيئة الإدارية التي انتخبت بالتزكية هي أول هيئة إدارية لمنتدى الأعمال الفلسطيني، وأنا أتقدم بالشكر الجزيل لكل الأخوة الأعضاء الذين انتخبوني بالإجماع. أما بالنسبة لدور رجال الأعمال الفلسطينيين في نهضة الإقتصاد اللبناني، هذا الأمر في الحقيقة عمره هو عمر الوجود الفلسطيني في لبنان أي عمر النكبة ونحن اليوم جئنا لنكمل المسيرة التي بدأت منذ أن هاجر مجموعة من رجال الأعمال الفلسطينيين من فلسطين مع بداية النكبة وجاءوا إلى لبنان وأسسوا مؤسسات اقتصادية كبيرة.
- من الملاحظ أن الوجوه الموجودة في المنتدى جميعهم من العاملين والمستثمرين في مجال العقارات وقطاع البناء والإعمار، ماذا يشكل هذا الأمر على الساحة الصيداوية واللبنانية؟
هذا الأمر صحيح وهو حاصل بحكم أن العدد الأكبر من المؤسسين هم من مجال قطاع البناء فكان استيعاب أصدقائهم ومعارفهم ضمن هذا القطاع، بالإضافة إلى أن معظم رجال الأعمال الفلسطينيين في مدينة صيدا مكان انطلاقة المنتدى، هم رجال أعمال يعملون في مجال التطوير العقاري. أما الآن فإن الخطة القادمة لمجلس الهيئة الادارية الحالية هي الانفتاح على كافة القطاعات والمجالات فقد قمنا بالتواصل مع أصدقاء من رجال الأعمال في بيروت والبقاع والشمال يعملون في قطاعات متنوعة.
- إلى أي مدى بلغ تواصلكم وتفاعلكم مع المنتديات الفلسطينية والعربية والدولية وهل مسموح للمغترب الفلسطيني الانتساب لهذا المنتدى أم هو فقط لفلسطينيي لبنان؟
منذ بداية التأسيس ونحن على تواصل دائم مع مجموعة رجال أعمال فلسطينيين موجودين في الخارج، وقد شاركنا في منتدى الأعمال الفلسطيني الذي أقيم في اسطنبول بحوالي 17 رجل أعمال فلسطيني من لبنان. ففكرة المنتدى تكمن في تجميع رجال أعمال فلسطينيين من لبنان وعلى قائمة الاستيعاب أيضا رجال الأعمال المنتشرين في الخارج الذين لهم موطىء قدم في لبنان. وفي هذا المجال أيضا بدأنا بالتواصل مع المنتديات الفلسطينية في الخارج أهمها منتدى الأعمال الفلسطيني الذي يعتبر مظلة لمجموعة كبيرة من المنتديات الفلسطينية المنتشرة في العالم والتي نحن جزء منها. أما على المستوى الدولي تواصلنا مع منتديات أعمال تركية أهمها منتدى تجمع رجال الأعمال المستقلين الأتراك كما شاركنا في مؤتمر ibf الذي يضم مجموعة كبيرة من منتديات الأعمال المنتشرة في العالم العربي والإسلامي. وحالياً تم ترشيحي لعضوية تجمع رجال الأعمال العرب.
أما على المستوى اللبناني ولكي أكون صادقاً لا يزال هناك تقصير فكما ذكرت أن مرحلتنا السابقة كانت بمثابة تأسيس وتكتيك وتجميع لأمورنا، واعتباراً من العام الحالي فإن مسألة الانفتاح على الجمعيات الرديفة والمماثلة في الوسط اللبناني هي أحد أهدافنا الأساسية.
- ماهو سبب غياب العنصر الأنثوي عن المنتدى؟
هذه المسالة تعود الى أن عدد سيدات الأعمال في الوسط الفلسطيني قليل جداً إن لم يكن معدوم، بالإضافة إلى أننا لم نسع أو ننقب لهذا الامر أما اليوم فأنا من خلال صحيفتكم و حواري معكم أعلن باسم المنتدى فتح الباب واسعاً أمام أي سيدة ترغب بالانضمام إلى المنتدى والعمل في هذا المجال.
- تكلمنا عن أهمية تفاعلكم على المستوى المحلي والإقليمي وحتى الدولي ولكن ما هي درجة تأثير أعمالكم على أبناء الوطن المحتل في الداخل؟
لا بد أن أشير إلى أن هناك توزيع للأدوار والمهام في تواصلنا مع منتديات الأعمال الفلسطينية في الخارج وذلك حتى تكون الجهود موحدة وفق أهداف محددة. أما على مستوى منتدى الأعمال الفلسطيني اللبناني فإن حجم المسؤولية المطلوبة منا في لبنان كبير وضخم وهذا يرجع إلى الواقع المأساوي الذي تعيش فيه التجمعات السكنية في المخيمات اللبنانية على المستوى الاقتصادي والاجتماعي فمهمتنا الأولى هي العمل على تحسين وإصلاح هذا الواقع.
أما مسألة واقع أهلنا في فلسطين المحتلة سواء في الضفة، غزة، القدس، أو حتى أراضي 48 لدينا أعمال وخطط كبيرة وطموحة، يقوم بها المنتدى المختص في فلسطين. أما اهتمامنا نحن في لبنان يأتي في الأزمات، مثلا أثناء أزمة غزة تداعينا واستطعنا أن نجمع مبلغاً من المال من رجال الأعمال الموجودين في لبنان وتم إرساله الى غزة على شكل مساعدات إنسانية.
ما هي المعايير المطلوبة ليكون المستثمر عضواً في المنتدى؟
نحن وضعنا في لائحة العضوية مجموعة شروط أهمها أن يكون الشخص ذو سيرة حسنة مشهور بحسن أخلاقه مع الناس أثناء تعامله التجاري كما مفترض أن يحمل سجل تجاري بأن يكون صاحب شركة أو مؤسسة، تاجر أو مستثمر، أو حتى شريك في إحدى الشركات. كذلك لا بد أن يلتزم بالقوانين والأنظمة التي يضعها المنتدى بالإضافة إلى رسم الإشتراك السنوي الذي يقدره المنتدى بقيمة 500$ سنوياً.
فمنتدانا ليس منتدى نخبة إذ أنه يضم رجال أعمال يملكون الملايين و تجار يملكون الآلاف فرغبتنا هي التواصل بين الطرفين والدعم والمساعدة وتحسين الوضع الإقتصادي عبر فتح آفاق التعاون والعمل.
- لماذا الإنطلاقة من مدينة صيدا وليس من العاصمة بيروت المركز الاقتصادي والإستثماري الأول؟
مدينة صيدا مدينة غالية على قلوبنا ونحن أغلبنا نعيش في صيدا وضواحيها، لذلك لدينا حب وانتماء شديد لهذه المدينة المعطاءة وبالتالي آثرنا أن ننطلق من رحم المعاناة ومن مكان وجودنا في المدينة التي استضافتنا وتشرفنا بالانتماء إليها. فمدينة صيدا مدينة كبيرة ولها شأنها وبالتالي كانت رغبتنا بأن يكون مركزنا الرئيسي في صيدا وليس أي مدينة أخرى.
 « رجوع   الزوار: 2547

تاريخ الاضافة: 13-05-2011

.

التعليقات : 0 تعليق

« إضافة مشاركة »

اسمك
ايميلك
تعليقك
5 + 5 = أدخل الناتج

.

جديد قسم ركن المقابلات

"المقروطة".. تراث فلسطيني أصيل

عندما اقتلعت العاصفة خيمة طرفة دخلول في ليلة عرسها ورحلة العذاب اثناء النكبة

أم صالح.. لبنانية تقود العمل النسوي في القدس منذ 70 عاما

الفنان التشكيلي محمد نوح ياسين يرسم عذابات اللاجئ الفلسطيني بخيط ومسمار

الشولي يحذر من انفجارٍ اجتماعيّ في المخيمات الفلسطينية في لبنان ويطالب الأونروا بتحمل مسؤولياتها

القائمة الرئيسية

التاريخ - الساعة

Analog flash clock widget

تسجيل الدخول

اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني   
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟

القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الاشتراك

عدد الزوار

انت الزائر :252285
[يتصفح الموقع حالياً [ 66
تفاصيل المتواجدون

فلسطيننا

رام الله

حطين

مدينة القدس ... مدينة السلام

فلسطين الوطن

تصميم حسام جمعة - 70789647 | سكربت المكتبة الإسلامية 5.2

 

جميع الحقوق محفوظة لرابطة المعلمين الفلسطينيين في لبنان ©2013